آخر الأخبار
  مجموعة من الأشخاص يتهجمون على مركز الحسين للسرطان ويقومون بتكسير أجهزة طبية ومحتوياته   القبض على أربعة أشخاص قاموا بإطلاق النار على أحد منازل مخيم الشهيد عزمي المفتي   مدير الامن العام ومدير الدرك ومدير الدفاع المدني يتفقدون موقع مهرجان جرش   جريمة اللويبدة .. قتل والدته بسبب الوضع المالي السيئ للعائلة .. تفاصيل   بالصور ....بيان رقم "٣" حول حريق مصنع الاثاث في منطقة القسطل   الملك يتفقد موقع حريق المسجد الحسيني و يؤكد على ضرورة إعادة تأهيله بما يليق بالمكانة الإسلامية والتاريخية له   انخفاض أسعار المحروقات خلال الأسبوع الثالث من تموز .. "تفاصيل"   كارثة تحل بطفلة 3 سنوات أثناء لعبها داخل منزل ذويها في القويسمة "تفاصيل"   النائب السابق تمام الرياطي تصدر بيانا ناريا حول زيارة الرزاز للعقبة   الناصر: قرار تحويل واجهات الوحدات الزراعية إلى تجارية غير قانوني وسيظلم الاجيال   اعتقالات لأردنيين في السعودية   دفن مسيحي لبناني بجنازة إسلامية أردنية!   ماذا يعني اتجاه الأردن أمنياً واقتصاديا نحو العراق والمغرب؟   "برد الشفا" في مجلس النواب   ضحيّة جديدة لمشاجرة الرصيفة   شاهد بالفيديو جلالة الملك يتفقد المسجد الحسيني   سقوط "سقالة" بعاملان مصريا الجنسية بطريقة مروعة في تلاع العلي "تفاصيل"   سقوط "سقالة" بعاملان مصريا الجنسية بطريقة مروعة في تلاع العلي   الأردن يتعرض لهجمات إلكترونية !   معونات لـ5 آلاف أسرة
عـاجـل :

حازم الرحاحلة : الضمان يعمل بكل جهده لخدمة متقاعديه والتواصل معهم

آخر تحديث : 2019-05-08
{clean_title}
أكّد مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم الرحاحلة أن المؤسسة تعمل ما بوسعها من أجل خدمة متقاعديها والتعاون مع مختلف الجهات في كل ما يصب في مصلحتهم، وهي حريصة على التواصل الدائم معهم، وأن لا تنقطع علاقتها بمتقاعديها بمجرد استحقاقهم الرواتب التقاعدية.

وأضاف الرحاحلة خلال لقائه عدداً من متقاعدي الضمان من محافظة اربد أن مؤسسة الضمان تسعى الى تحسين خدماتها لتقديم الخدمة المتميّزة لجمهور الضمان من مشتركين ومتقاعدين، وان المؤسسة تسعى الى الشراكة والتعاون مع كافة أطياف مؤسسات المجتمع بما فيها متقاعدي الضمان، داعياً إلى العمل على تعزيز الشراكة ما بين المتقاعدين والمؤسسة من خلال تعزيز جسور التعاون المشترك بينهما.
وناقش المجتمعون سُبُل تطوير العلاقة وتعزيز مجالات التعاون بين المؤسسة والمتقاعدين بما يدفع باتجاه تحقيق المصلحة المشتركة والارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لمتقاعدي الضمان، حيث تم التأكيد على أهمية استمرار الحوار ما بين المؤسسة والمتقاعدين وأن يكون مبنياً على أسس من الالتزام بالمصلحة العامة والتشريعات النافذة، لا سيما وأن الطرفين يلتقيان على ضرورة تقديم الخدمة المثلى للمتقاعد والارتقاء بمستوى حياته المعيشية.
وطالب أعضاء الهيئة العامة لجمعية متقاعدي الضمان بتفعيل التأمين الصحي لمتقاعدي الضمان ورفع الحد الأدنى للرواتب التقاعدية وإعادة دراسة موضوع احتساب التضخم السنوي بما يحقق الفائدة الأكبر لذوي الرواتب المتدنية والمتوسطة، كما طالبوا بإيجاد ممثلين عن الجمعية في مجالس إدارات الشركات التي تساهم فيها الضمان.
وردّاً على مطالب الاعضاء أشار الرحاحلة إلى أن قانون الضمان نصّ على ربط الرواتب التقاعدية ورواتب الاعتلال بالتضخم في شهر أيار من كل عام، وهو ما ينظّم مسألة زيادة الرواتب ويحافظ على قوتها الشرائية وقدرتها على توفير الحياة الكريمة لأصحابها وأفراد أسرهم وأن أي توجّه للتغيير في هذا الموضوع يحتاج الى تعديل في القانون، أما بالنسبة لموضوع التأمين الصحي فأكد الرحاحلة على اهتمام الحكومة بالتأمين الصحي الشامل لكافة المواطنين وأن المؤسسة ستكون ضمن المؤسسات التي سيكون لها دور في هذا الموضوع.
وبيّن الرحاحلة بأن القانون راعى تحقيق مصالح الشريحة الأغلب من الناس، وأنه اشتمل على حزمة من الإصلاحات التي تؤدي الغرض خلال المرحلة القادمة من حيث شمولية التغطية وتعزيز التأمينات والاستدامة المالية للضمان لخدمة كل الأجيال المتلاحقة وأكد ان معادلة احتساب الراتب التقاعدي جيدة وتوفر الحماية للمتقاعد فيما اذا كانت لديه فترات اشتراك طويلة وابتعد عن اللجوء للتقاعد المبكر وكان راتبه أثناء العمل جيداً، وبخصوص تمثيل المتقاعدين في مجلس إدارة المؤسسة فقد أكّد الرحاحلة انه سيتم دراسة هذا الموضوع، مؤكداً ان المؤسسة تعتز بأبنائها المتقاعدين وتسعى الى إشراكهم في مختلف قضايا الضمان الاجتماعي.
وفي نهاية الاجتماع الذي حضره المهندس حسين الهواري، وياسين شخاترة وعلي العملات وأمل الوحيدي وعاصم البشتاوي وعدد من كبار موظفي مؤسسة الضمان، تم الاتفاق على متابعة اللقاءات بين المؤسسة ومتقاعديها بما يخدم مصالحهم بشكل عام، ويسهّل الخدمات المختلفة المقدمة من الضمان الاجتماعي لهذه الشريحة المهمة من أبناء الوطن.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق