آخر الأخبار
  مدير مستشفى البشير ينفي تسجيل اصابات كورونا في الأردن   الفايز: إلغاء وادي عربة حرب على "اسرائيل" لا يمكننا تحملها وحدنا   الحرمي: الأردن صمّام الأمان للأمة العربية وليس فقط للخليج   الكشف عن تفاصيل الـ10 آلاف فرصة عمل للأردنيين في قطر .. رابط   شاهد زيادة علاوة موظفي بلدية السلط   المملكة على موعد مع الثلوج "تفاصيل"   بعد عقد قرانها .. ديانا كرزون: معاذ شعر بقوتي وقدرتي ودعمني   الحكومة تدير ازمة "كورونا" بسرية .. والكمامة تصل لـ 50 دينار   طهبوب: هذا راتبي قبل دخولي مجلس النواب .. صورة   إندلاع النيران بـ "بيك أب" مركون في أحد شوارع منطقة أبو نصير "تفاصيل"   خبرة الأردنيين في كأس العالم 2022   ثلاثيني يتناول كميات من الأدوية داخل منزله بضاحية الرشيد مما يؤدي لإصابته بتسمم دوائي "تفاصيل"   توقعات بتساقط الثلوج على المرتفعات الجنوبية صباح الثلاثاء   الأمير تميم يزور أسرة أردنية قبل سفره .. من هي!   سامر الحوراني : كورونا لا تخيف الفيصلي   الحملة الوطنية لاسقاط اتفاقية الغاز : اتفاقية الغاز هي جزء من "صفقة القرن"   طقس العرب: المملكة على موعد مع الثلوج مع ساعات فجر و صباح الثلاثاء   الأراضي: نظام قسمة العقارات سيطبق في جميع انحاء المملكة   القيسي يتساءل عن مصير أموال مخصصات فلس الريف   غضب اردني بعد تداول فيديو لجرافة عسكرية اسرائيلية: تنكل بجثمان شهيد فلسطيني في غزة

إسرائيل تبدأ استخدام صواريخ دقيقة لمدى 150 كم

آخر تحديث : 2019-08-23
{clean_title}

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، عن أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر مؤخرا، وبشكل رسمي، استخدام صواريخ بعيدة المدة ودقيقة الإصابة، لغاية 3-4 أمتار من الهدف المطلوب، تدعى "إكسترا"، ويضع لها الجيش اسما آخر، لم يكشف عنه، من شأنها أن تعزز قوة سلاح البرية والصواريخ في جيش الاحتلال، وإعفاء إسرائيل وسلاح الجو من معضلات تتصل بتوجيه ضربات جوية في عمق دول بعيدة.

وبحسب التقرير الذي نشره المراسل العسكري أليكس فيشمان، فإنه سيكون بمقدور جيش الاحتلال استهداف مواقع في العمق السوري واللبناني، وبضربات مكثفة قد تشكل ردا لخطر الترسانة الصاروخية التي يملكها "حزب الله"، وتقدر بـ150 ألف صاروخ.

واعتبر التقرير أن الترسانة الصاروخية لـ"حزب الله" تعكس "نجاحا إيرانيا ونجاحا للحزب" في ردع دولة الاحتلال، إذ أن جلّ نشاط قسم العمليات والاستخبارات في جيش الاحتلال يصبّ في محاولة منع وصول الصواريخ دقيقة الإصابة، وهي صواريخ أرض أرض، لأيدي "حزب الله".

ويقصد فيشمان بهذا التعبير الهجمات والغارات التي نفذها جيش الاحتلال مئات المرات فوق الأراضي السورية، لاستهداف ما وصفته إسرائيل بـ"قوافل وشحنات الصواريخ الدقيقة والكاسرة للتوازن".

وبحسب تقرير "يديعوت أحرونوت"، فإن الحديث يدور عن صواريخ أرض أرض تم تطويرها في إسرائيل، وهي مستخدمة منذ سنوات في عدد من الدول الأجنبية التي تزودت بها من دولة الاحتلال، وبينها أذربيجان.

ويستطيع هذا النوع من الصواريخ حمل عبوة تفجيرية بزنة 120 كغم، وقد شكل ردا على الصواريخ الروسية إسكندر، التي تزودت بها أرمينيا في نزاعها الحدودي مع أذربيجان.

وبحسب الصحيفة، فإن الصاروخ الجديد يندرج في إطار الخطط الحربية لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي الحالي، أفيف كوخافي، في تعزيز جيوش البرية وتطوير سلاح صواريخ يشمل أيضا منظومة صواريخ "رومح" المستخدمة حاليا، والقادرة على إصابة أهداف على مرمى 20-40 كم بدقة كبيرة جدا، مع قدرة على إطلاق 18 صاروخا من هذا النوع خلال دقيقة واحدة.

في المقابل، فإن صاروخ "إكسترا" سيكون قادرا على حمل رؤوس تفجيرية مختلفة، مع قدرة على إطلاق 40-50 صاروخا من هذا النوع في الساعة.

وترى الصحيفة أن تطوير هذه القدرات الصاروخية واستخدامها عمليا في الجيش يأتي أيضا كجزء من عِبر عدوان تموز على لبنان عام 2006، وتوفير رد لإمكانية ضرب قواعد سلاح الجو الإسرائيلي وتعطيلها لساعات، وربما أكثر، من جهة، وللرد على تزود الطرف الآخر ("حزب الله" وسورية) بمنظومات دفاع أرضية قادرة على استهداف واعتراض المقاتلات الجوية الإسرائيلية، ولا سيما منظومتي "إس 300" و"إس 400" التي من شأنها أن تحدّ من التفوق الجوي للاحتلال الإسرائيلي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق