آخر الأخبار
  وزير الصحة يعلق على وفاة طبيبة اسنان خلال عملية شفط دهون   تعرفوا على ارتفاعات المناطق في الأردن .. هل ستصل الثلوج منطقتك؟ أسماء المناطق وإرتفاعها   بشرى سارة لسكان المناطق التي يزيد إرتفاعها عن 1100 م   وزير التربية يؤكد .. توضيح حكومي حول رواتب وعلاوات المعلمين لشهر 1   بيان من السفارة الأمريكية في عمّان للراغبين بالسفر إليها   بعد تطور جديد بالمنخفض الثلجي .. إعلان من ادارة الأزمات وإجراء حكومي   وفاة الإعلامي الأردني سامي حداد في لندن   تعرف على تعليمات علاوة غلاء المعيشة للمتقاعدين لسنة 2021 .. "تفاصيل"   المنخفض الجوي يتعمق و تفاصيل جديدة حول المناطق المشمولة بتساقط الثلوج   تعرف على المناطق المشمولة بتوقعات تساقط الثلوج الأربعاء   الخصاونة يلتقي السفير الكويتي   الحكومة تُصحح خطأ .. تفاصيل   إرادة ملكية للنائب خير ابو صعيليك   إرادة ملكية بتشكيل أمناء متحف الدبابات الملكي   السرطان السبب الثاني للوفيات في الأردن   السماح بتجديد جوازات سفر الأردنيين في الخارج   لا اصابات بكورونا في معان   الحاج توفيق: مئات الأندية الرياضية تعلن رفضها قرار تعيين مراقب صحي   العسعس: هدفنا تخفيض الدين العام إلى أقل من 80% في 2024   هام من الاتصالات لمستخدمي تطبيق "واتساب" في الأردن
عـاجـل :

النوبات القلبية زادت خلال قيود كورونا

{clean_title}

كشفت دراسة أن حوادث الأوعية الدموية القاتلة ومنها السكتات الدماغية والنوبات القلبية، زادت في ألمانيا خلال الربيع الفائت بعد فرض القيود الهادفة إلى احتواء تفشّي فيروس كورونا المستجد.

 

فقد ارتفع عدد المتوفين خلال الأيام الثلاثين التي تلت تعرّضهم لسكتات دماغية أو نوبات قلبية إلى 740، بزيادة قدرها نحو 15% عن عددهم عام 2019، وفقاً لدراسة أجراها صندوق التأمين الصحي الألماني.

وتناولت الدراسة الفترة الممتدة من 16 (آذار) إلى 05 (نيسان) التي طبقت خلالها في ألمانيا إجراءات كإقفال المتاجر والحانات والمطاعم أو الحدّ من التجمعات الخاصة، ولكن ليس الإقفال الصارم.

أما خلال الفترة نفسها من العام 2019 فتوفي 714 شخصاً بسكتة دماغية أو نوبة قلبية، وفقاً لهذه الدراسة المستندة إلى الحالات التي تولي صندوق التأمين الصحي تغطيتها.

وطالت هذه الزيادة خصوصاً النساء الكبيرات السن إذ توفيت 368 امرأة تفوق أعمارهن الثمانين بسبب سكتات دماغية أو نوبات قلبية، في مقابل 327 عام 2019.

ولاحظت الدراسة أن عدداً أقل من المرضى دخلوا المستشفى لهذه الأسباب في ربيع سنة 2020، مع انخفاض بنسبة 15% للمرضى الذين عولجوا من السكتة الدماغية المتقدمة و 28% لأولئك الذين عولجوا من النوبات القلبية الحادة.

ورجّحت الدراسة أن يكون عدد من المرضى الذي توفوا وصلوا متأخرين جداً إلى المستشفى أو العيادة، ولم يعد ممكناً بالتالي توفير العلاج الفاعل لهم.

وأوضح مدير المعهد العلمي يورغن كلاوبر أن "الخوف من الإصابة (في المستشفى) بفيروس كورونا قد يكون جعل المرضى الذين يعانون أعراضاً خفيفة" يترددون في التوجه إلى المستشفى.

وشدد على ضرورة "تبديد هذا الخوف لدى المرضى لأن لكل دقيقة أهميتها في إدارة النوبات القلبية والسكتات الدماغية"، مؤكداً أن إجراءات الرعاية في حالات الطوارئ بقيت بمستواها المعهود أو حتى تحسنت في المرافق الصحية الألمانية، إذ لم تمتلىء خلال الموجة الأولى، على الرغم من تدفق المصابين بفيروس كورونا.