آخر الأخبار
  عبيدات: 30 ألف شخص تلقوا لقاح كورونا منذ بدء الحملة   التربية: 20 طالبا الحد الاقصى داخل الغرف الصفية   حريق بمصنع مواد طبية في سحاب   مناشدات لوزير المياه .. تطالب بوقف ضخ المياه العادمة في الأودية بذيبان .. تفاصيل   مكافحة الفساد: إحباط عملية إعادة تعبئة أطنان من المعسل والتبغ وبعض المواد التموينية   محطات الرصد الأردنية سجلت هزة أرضية بقوة 5.1 ريختر مركزها قبرص   30 ألفا تلقوا لقاح كورونا حتى الآن في الأردن   الحنيطي: نسعى لتحسين أوضاع المتقاعدين العسكريين وتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لهم   بيان هام من التربية حول عودة الطلبة إلى التعليم الوجاهي في بداية الفصل الدراسي الثاني   الأشغال: دراسة توحيد علاوتي الميدان والاضافي لتوفير 800 ألف دينار   موجز إعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن اليوم الخميس   شاحنة تدهس فتاتين في شارع المدينة   تضامن: 6.5% من الأردنيين فوق 35 لم يسبق لهم الزواج   الأمن المصري يحرر أردنيا من الخطف / تفاصيل   إحالات على التقاعد وتنقلات بين كبار ضباط الأمن العام   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى عشيرتي التل والحويطات   العلي: فك حظر الجمعة حرّك عجلة الاقتصاد   طوقان: 3 تسربات للإيرادات.. ومليون عامل وافد بالأردن   اعلام النواب ينفي ما نسب للنائب الجبور من حديث حول آلية المناداة على أسماء السيدات في المجلس   تثبيت ٢٠٥٥ موظف وموظفة في وزارة التربية والتعليم
عـاجـل :

عشماوي عن إعدامه أجمل امرأة: "اتلغبطت لما شفتها وهي ضحكت"

{clean_title}

كشف حسين عشماوي، أشهر منفذ لأحكام الإعدام في مصر، تفاصيل تنفيذه لحكم الإعدام لبعض السيدات، مشيرًا إلى أنه نفذ حكم إعدام في 1070 شخصا منهم 20% من النساء أغلبهن قتلوا أزواجهن.

وأردف: "عدمت مشاهير ومنهم جواسيس، وشفت هبة سليم وهي بتتعدم، وجبنا لها حريم من باب الخلق لتغسيلها وخالها أخدها المدافن على طول" .

وحكى عشماوي، قضية سيدة تدعى سميحة قتلت زوجها في محافظة السويس: "قطعت زوجها وألقته في القمامة وبسببها جرى إنتاج فيلم المرأة والساطور، وهذه القصة هزت عرش مصر، مكنش في فرصة للكلام معاها لأن الموت له رهبة".

وأشار، إلى أنه لا تنتابه أي مشاعر تجاه من يعدمهم: "بنخلي المشاعر والأحاسيس على جنب لأن علية القوم بيبقوا حولي وبالتالي شغلي لازم يبقى على أكمل وجه، لكني تأثرت بقضية برنسيسة منيا القمح، وكان لها زميل دراسة بالمدرسة، وجابته يشتغل مع جوزها واتفقت معاه تقتله، ونيموه بمنوم في عصير مانجا، كانت تستاهل الإعدام 100 مرة، قطعوه وحطوه في كيس وبعدين حطوه في كرتونة، واتحكم عليها في القناطر ونقلوها في مكان تاني للتنفيذ".

وأتم: "اشترطت إنها تدخل مكان الإعدام وهي منقبة عشان محدش يشوفها ولا تصعب على حد، كانت طويلة وطولها يبلغ حوالي 190 سم ولم تكن بدينة أو نحيفة، ولما دخلت غرفة الإعدام مرضتش تكشف وجهها، لكني كشفت وشها عشان اكمل شغلي وبصيت لقيتها بالصلاة على النبي وكانت جميلة جدًا، وسألوني اتلخبطت ليه، وكانت جميلة جدا جدا وهي ضحكت والموقف قلب تهريج من كتر الهزار".