آخر الأخبار
  مع اغلاق المحلات والمولات ومع قرب الساعة العاشرة .. ضغط على المواصلات وتقطع السبل امام عدد من المواطنين   الملقي: كنت ولا زلت ضد الحظر الشامل   عودة الثلوج في الأسبوع الثاني من آذار   عبيدات : النسبة الأكبر بإصابات اليوم من كورونا المتحور   انخفاض حاد بأسعار الذهب في الأردن   الخرابشة: لهذه الدرجة وصل الاستخفاف بالأردنيين؟   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو كركي وعبيدات وخرفان   تصاريح عمالة وافدة للمخابز .. تفاصيل   الحكومة: في هذا الموعد يمكن إلغاء حظر الجمعة   توقع بارتفاع أسعار المحروقات 25-28 فلسا مطلع آذار   عملية قيصرية لمصابة بكورونا في مادبا   النعيمي ينعى الطالبة جودي   ضبط 1120 تنكة زيت زيتون مغشوش   عم الطفلة التي تعرضت لمحاولة خطف في الرمثا يكشف تفاصيل جديدة   مدير الأمن العام يلتقي رئيس الاتحادين القطري والعربي للرياضة الشرطية   الحكومة تعلن أعداد إصابات ووفيات كورونا في الأردن شاهد تفاصيل الإصابات   تحويلات مرورية على طريق اتوستراد عمان - الزرقاء   لجنة الأوبئة تكشف عن تطور هام بعد 4 أسابيع بالاردن   التربية توضح حول عقوبة طالب التوجيهي اذا لم يرتدِ كمامة   بدء العمل بتعميم رئيس الوزراء غدا
عـاجـل :

عشماوي عن إعدامه أجمل امرأة: "اتلغبطت لما شفتها وهي ضحكت"

{clean_title}

كشف حسين عشماوي، أشهر منفذ لأحكام الإعدام في مصر، تفاصيل تنفيذه لحكم الإعدام لبعض السيدات، مشيرًا إلى أنه نفذ حكم إعدام في 1070 شخصا منهم 20% من النساء أغلبهن قتلوا أزواجهن.

وأردف: "عدمت مشاهير ومنهم جواسيس، وشفت هبة سليم وهي بتتعدم، وجبنا لها حريم من باب الخلق لتغسيلها وخالها أخدها المدافن على طول" .

وحكى عشماوي، قضية سيدة تدعى سميحة قتلت زوجها في محافظة السويس: "قطعت زوجها وألقته في القمامة وبسببها جرى إنتاج فيلم المرأة والساطور، وهذه القصة هزت عرش مصر، مكنش في فرصة للكلام معاها لأن الموت له رهبة".

وأشار، إلى أنه لا تنتابه أي مشاعر تجاه من يعدمهم: "بنخلي المشاعر والأحاسيس على جنب لأن علية القوم بيبقوا حولي وبالتالي شغلي لازم يبقى على أكمل وجه، لكني تأثرت بقضية برنسيسة منيا القمح، وكان لها زميل دراسة بالمدرسة، وجابته يشتغل مع جوزها واتفقت معاه تقتله، ونيموه بمنوم في عصير مانجا، كانت تستاهل الإعدام 100 مرة، قطعوه وحطوه في كيس وبعدين حطوه في كرتونة، واتحكم عليها في القناطر ونقلوها في مكان تاني للتنفيذ".

وأتم: "اشترطت إنها تدخل مكان الإعدام وهي منقبة عشان محدش يشوفها ولا تصعب على حد، كانت طويلة وطولها يبلغ حوالي 190 سم ولم تكن بدينة أو نحيفة، ولما دخلت غرفة الإعدام مرضتش تكشف وجهها، لكني كشفت وشها عشان اكمل شغلي وبصيت لقيتها بالصلاة على النبي وكانت جميلة جدًا، وسألوني اتلخبطت ليه، وكانت جميلة جدا جدا وهي ضحكت والموقف قلب تهريج من كتر الهزار".